آخر الأخبــار
العالم

الخارجية التونسية: لايمكن تطبيع العلاقات بين تونس والكيان المحتل

فندت وزارة الخارجيةالتونسية، الإخبار التي تم تداولها عبر وسائل إعلام حول إمكانية إرساء علاقات دبلوماسية بين تونس والكيان الصهيوني.

وجاء في بيان الخارجية، أن كلّ ما يروج من ادّعاءات في هذا الخصوص لا أساس له من الصحّة.

وأضافت بأن هذا الإدعاء يتناقض تماما مع الموقف الرسمي المبدئي لتونس المناصر للقضيّة الفلسطينية والداعم للشعب الفلسطيني.

وذكرت تونس بموقف رئيسها الذي أكّد عدة مرات على ان الشعب الفلسطيني له الحق فيتقرير مصيره وإقامة دولة مستقلّة عاصمتها القدس الشريف.

واعربت تونس عن قناعتها بأنّه لايمكن إرساء سلام دائم وشامل دون تطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصّة بحقوق الشعب الفلسطيني.

وذلك في استعادة أرضه المسلوبة وإقامة دولته المستقلّة.

كما عبرت تونس عن إحترامها للمواقف السياديّة لمختلف الدول، مؤكدةأن موقفها ثابت ومبدئي لن تؤثر فيه التغيرات في الساحة الدولية.

وجددت تونس في الختام، تمسكها بعدم المشاركة في أية مبادرة تمّس من الحقوق الشرعيّة للشعب الفلسطيني الشقيق.

وأضافت أنّها غير معنيّة بإرساء علاقات دبلوماسية مع الكيان المحتلّ طالما أنّه يواصل سياساته التي تضرب عرض الحائط بقرارات الشرعية الدوليةومبادئ القانون الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى