آخر الأخبــار
آخر الأخباررياضة

مغامرة بلايلي الفرنسية انتهت بسبب حرمانه من هذه المواجهة!

لا يزال مسلسل الدولي الجزائري، يوسف بلايلي، مستمرا في فرنسا، رغم مرور 5 أيام كاملة عن نهاية قصته مع نادي بريست.

وكان بريست قد أعلن الخميس الماضي، عن فسخ عقد محارب الصحراء بالتراضي، وذلك بعد أن ضاقت الإدارة ذرعا من تصرفاته، ورفض المدرب ميشيل ديرزاكاريون منحه فرصة جديدة مع الفريق.

وكشفت جريدة “لوتيليغرام” المقربة من إدارة بريست، عن تفاصيل جديدة، كانت حاسمة في تحديد مصير يوسف بلايلي، مؤكدة بأن العلاقة بين اللاعب ومدربه وصلت لنقطة اللارجوع، منذ الأسبوع السابع من الدوري الفرنسي ومواجهة باريس سان جيرمان.

ووفقا للصحيفة السالف ذكرها، فإن بلايلي لم يتقبل تماما قرار الطاقم الفني بتركه على دكة البدلاء طيلة 90 دقيقة كاملة، في وقت استعد طيلة الأسبوع من أجل اللعب أمام نجمه المفضل ليونيل ميسي، وسعى للبروز أمامه.

وأوضح نفس المصدر، لقيام يوسف بلايلي بالتوجه لمدربه بعد نهاية اللقاء أمام البي أس جي والخسارة “1-0”، لينتقده على خياراته مبديا غضبه الشديد من تركه يقوم بعملية الإحماءات دون أن يعتمد عليه ولو كبديل.

“لوتيليغرام” أوضحت بأن ما حدث في غرف حفظ الملابس، جعل المدرب ميشيل ديرزاكاريون يقتنع بإستحالة مواصلة العمل مع يوسف بلايلي، خاصة وأن هذا الأخير يرى بأنه نجم فوق العادة، ولكنه عاجز عن إثبات ذلك فوق الملعب بشكل منتظم.

ويتواجد بلايلي حاليا دون فريق، ولكنه يستهدف العودة الى الخليج من بوابة الدوري القطري، وهذا بعد رسالة الإعتذار والتودد التي وجهها لفرق “دوري النجوم” من خلال الصفحة الرسمية للاتحاد الجزائري لكرة القدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى