Latest news
سكن

تراجع أسعار النفط والغاز وسط مخاوف من ركود عالمي

تراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوى في 8 أشهر وسط مخاوف من حدوث ركود عالمي، وتراجعت أسعار الغاز أيضا بفعل تراجع الطلب، كما هبط الذهب إلى أدنى مستوى في عامين ونصف، بينما استفاد الدولار الأميركي الذي واصل رحلة التفوق على العملات الرئيسية الأخرى خاصة الأورو والجنيه الإسترليني اللذين نزلا إلى مستويات تاريخية.

تراجعت أسعار النفط بنحو 5 من المائة أول أمس إلى أدنى مستوى في 8 أشهر، مع وصول الدولار إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من عقدين وسط مخاوف من أن يدفع ارتفاع أسعار الفائدة الإقتصادات الكبرى إلى الركود، وهو ما يقلل الطلب على النفط.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 4.8 من لمائة وبلغت عند التسوية 86.15 دولارا للبرميل، منخفضة بنحو 6 من المائة خلال الأسبوع، كما هبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 5.7 من المائة إلى 78.74 دولارا عند التسوية، بانخفاض نحو 7 من المائة خلال الأسبوع.

ويعد هذا رابع انخفاض أسبوعي على التوالي لكلا الخامين القياسيين، وهي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا منذ ديسمبر الماضي، حيث رفع الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس الأربعاء الماضي، وحذت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم حذوه في رفع الفائدة، مما زاد من مخاطر التباطؤ الإقتصادي.

في أسواق الغاز الطبيعي، هبطت عقود الغاز الأميركية بنحو 4 من المائة عند الإغلاق، أين سجّلت أسعار الغاز أدنى مستوى في 10 أسابيع، نتيجة انخفاض أسعار النفط والتوقعات بمناخ معتدل أوائل الشهر المقبل، الأمر الذي يعني تراجع الطلب على وقود التدفئة والتبريد أيضا.

وأُغلقت أسعار الغاز دون 7 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أدنى مستوى منذ منتصف جويلية الماضي، حيث هبطت أسعار الغاز الطبيعي الأميركي نحو 12 من المائة، وهو أكبر هبوط أسبوعي منذ جوان الماضي.

واختتم الذهب تداولاته الأسبوعية أول أمس عند أدنى مستوى في عامين ونصف العام؛ حيث هبط بأكثر من 1.5 من المائة عند الإغلاق مسجلا 1644 دولارا للأوقية، وهذا ثاني أسبوع من الإنخفاض.

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page