سكن

محاربو الصحراء لتأكيد الاستفاقة والبقاء في ديناميكية النتائج الإيجابية

يواجه المنتخب الوطني، سهرة اليوم الجمعة، في ملعب « ميلود هدفي »، منتخب غينيا في الودية الأولى المبرمجة في التربص التحضيري الجاري في وهران، وهو اللقاء الذي يسعى خلاله أشبال المدرب جمال بلماضي، لتحقيق الفوز وتأكيد الاستفاقة التي تلت الإخفاق في العبور إلى « مونديال » قطر.

وتمكن « الخضر » من العودة إلى سكة النتائج الإيجابية بعد نكسة عدم التأهل إلى « المونديال »، بفوزهم في ثلاث مباريات متتالية، حيث حقق رفقاء بن ناصر الفوز على أوغندا وتنزانيا في الجولتين الأولى والثانية من تصفيات كأس إفريقيا 2024 بكوت ديفوار، بالإضافة إلى الفوز وديا على إيران بنتيجة هدفين مقابل هدف.

وتعدّ مباراة غينيا ورغم طابعها الودي، محطة تحضيرية هامة ضمن استعدادات « الخضر »، للجولتين المقبلتين من تصفيات كأس أمم إفريقيا، كما ستكون فرصة للناخب الوطني، جمال بلماضي، من أجل الوقوف عند مستوى المنتخب العائد إلى أجواء المباريات، بعدما خاض آخر مباراة له يوم 12 جوان الماضي، أمام إيران، ومن جهة أخرى، ستكون مباراة غينيا مناسبة للوقوف عند مستوى بعض اللاعبين، سواء العائدين، الجدد أو الذين لم ينالوا فرصا كافية في السابق.

وعرفت قائمة بلماضي الخاصة بوديتي غينيا ونيجيريا، عودة أندي ديلور، الغائب منذ سنة، وكذا عودة رياض محرز الغائب عن الجولتين السابقتين من تصفيات كأس إفريقيا، إلى جانب عودة بن طالب، واستدعاء متوسط الميدان ميريزيق لأول مرة.

وشرع المنتخب الوطني، أمسية الإثنين، في تربص تحضيري تتخلله وديتا غينيا ونيجيريا، حيث خاض رفقاء القائد رياض محرز، أول حصة تدريبية في مركز سيدي موسى، قبل التنقل إلى وهران.

وواصل خلالها الناخب الوطني، العمل على الجانب التكتيكي، واختيار التشكيلة الأساسية التي تدخل مباراة غينيا.

ويختتم « الخضر » التحضيرات للودية الأولى، بآخر حصة تدريبية، أمسية البارحة، وهي التحضيرات التي عرفت أيضا برمجة حصص « فيديو » لمعاينة المنافس والوقوف عند نقاط ضعفه وقوته.

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page