آخر الأخبــار
اخبار الجالية الجزائريةسفر ورحلات

هذه أسباب غلاء المواد الاستهلاكية في الأسبوع الأول من رمضان

بحلول شهر رمضان الفضيل عادت السلوكيات السلبية من جديد إلى الواجهة من خلال الإفراط في اقتناء المواد الاستهلاكية.

فالإقبال الكبير على المواد واسعة الإستهلاك  خلال الشهر الفضيل من قبل المواطنين أسهم وبشكل كبير في ارتفاع الأسعار وهو ما أكد عليه بعض المواطنين الذين توافدوا على سوق المدنية بالعاصمة أين عبروا في تصريحات للقناة الأولى عن استغرابهم لهذه الظاهرة خاصة في اقتناء مادتي الزيت والسميد بكميات كبيرة رغم توفرها في السوق، وهو ما أدى حسبهم إلى ارتفاع الأسعار.

و أكد الأمين العام للإتحاد العام للتجار والحرفيين، حزاب بن شهرة، أنه اصبح من الضروري تنظيم السوق للحد من هذه التجاوزات حيث صرح قائلا للإذاعة الجزائرية “هناك زيادة كبيرة في الطلب وهو ما سهم في ارتفاع الأسعار من قبل التجار” ليضيف ان “الأرقام كشفت على أن هناك أزيد من 50 بالمائة من التجار غير شرعيين وهو ما يساهم في إنتشار المضاربة، لذلك فقد طالبنا بإعادة النظر في طريقة تنظيم السوق”.

من جهته، تأسف رئيس الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين، زكي حريز، لغياب ثقافة الاستهلاك لدى المواطن وانتشار ظاهرة التبذير قائلا “للاسف هناك كميات كبيرة من المواد الاستهلاكية ترمى في المزابل، كما أن التجار يستغلون هذه الفترة لرفع الأسعار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى