آخر الأخبــار
العالم

الجنيه الاسترليني يسجل انخفاضا بسبب السلالة الجديدة لكورونا

عرفت قيمة الجنيه الإسترليني وسوق الأسهم البريطانية، اليوم الاثنين انخفاضا ملموسا في قيمتها.

وذلك في أعقاب فرض قيود في لندن بسبب ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد.

التي قالت الحكومة البريطانية إنها “خارجة عن السيطرة”.

وأدت السلالة الجديدة إلى إغلاق الحدود مع عدة دول، قبل أقل من أسبوعين من مغادرة بريطانيا للسوق الأوروبية الموحدة.

ما أدى إلى حدوث اضطراب في الموانئ، لا سيما ميناء دوفر، ومخاوف تتعلق بإمدادات البلاد في خضم أسبوع عيد الميلاد.

وخسر الجنيه 1,88 بالمائة مقابل الدولار ليبلغ 1.32 دولار بينما ارتفع سعر الأورو بنسبة 1.49 بالمائة مقابل العملة البريطانية وبلغ 92.04 بنس.

وتراجع مؤشر “فوتسي 100” الرئيسي لبورصة لندن بنسبة 1,15 بالمائة ليصل إلى 6454.28 نقطة.

لكن تراجعه تباطا مع انخفاض الجنيه مما يعزز أليا حصيلة الشركات متعددة الجنسيات الممثلة بشكل كبير في هذا المؤشر.

وانخفضت أسعار أسهم شركات الطيران بشكل حاد بسبب تعطل حركة السفر من وإلى المملكة المتحدة في العديد من البلدان بما في ذلك فرنسا.

وتراجع سهم “إيزي جيت” بنسبة 10.29 بالمائة ليصل الى 732.00 بنسا ومجموعة “ي أي جي” المالكة للخطوط الجوية البريطانية بنسبة 9,75 بالمائة ليبلغ 141.10 بنس.

وكانت عدد من الدول بما فيها فرنسا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا وألمانيا وكندا قررت منذ أمس الأحد تعليق جميع الرحلات القادمة من المملكة المتحدة

لعدة أيام، بعد ظهور سلالة جديدة لفيروس كورونا أشد عدوى، حتى وإن لم يبد أنه يشكل “خطورة أكبر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى