آخر الأخبــار
العالم

فيسبوك يغلق ويحجب صفحات وحسابات وهمية مرتبطة بالجيش الفرنسي تنشر الفتنة بالجزائر

قامت شركة فايسبوك بغلق صفحات، حسابات ومجموعات وهمية مرتبطة بالجيش الفرنسي تنشر الفتنة في الجزائر، المغرب العربي وافريقيا.

وحسب ما نقلته صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، نقلا عن “فايسبوك”، فإن هذا الأخير حذف 84 حساب و6 صفحات و 9مجموعات على فايسبوك و 14 حساب على إنستغرام.

كما تم حجب 3 شبكات مكونة من صفحات زائفة تهتم بنشر التضليل ومحاولة التأثير على دول إفريقية عبر “فايسبوك”

تمارس تمارس أنشطة تضليل كانت تستهدف 13 دولة إفريقية على رأسها الجزائر وليبيا والكاميرون والسودان.

كما أضاف نفس المصدر أن هذا النشاط نشأ في فرنسا واستهدف الجزائر وبعض الدول الإفريقية، حيث حاول هؤلاء الأشخاص

الظهور كمواطنين جزائريين أين يقومون بالنشر باللغة الفرنسية والعربية حول الأخبار والأحداث الجارية.

وتابعت الصحيفة الفرنسية، حيث أكدت  ان هؤلاء الأشخاص الذين يقفون وراء الشبكة حاولوا إخفاء هوياتهم وتنسيقهم إلا أن التحقيقات وجدت روابط لأفراد مرتبطين بالجيش الفرنسي.

وحسب بيان فايسبوك الذي نشره في هذا الصدد، فإن  الشبكة المرتبطة بالجيش الفرنسي انتهكت سياسة الشركة ضد التدخل الأجنبي أو الحكومي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى