سكن

الجزائر جاهزة لكل الاحتمالات

الجزائر-أكد وزير الاتصال عمار بلحيمر، أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون كان ومازال على اطلاع تام بالوضع الراهن، والجزائر لم تفاجأ بخطوة المغرب في التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأكد بلحيمر في مقابلة خاصة للميادين نت « تابعنا الوضع عن كثب ونحن نأخذ الأمور بالجدية التي تناسب بلادنا، وكلام الرئيس يعكس موقف الشعب الجزائري كافة وكما قال سابقاً: الجزائر لن تهرول نحو التطبيع ولن تباركه ».

وأشار إلى أن « الجزائر كانت وستظل جاهزة لكل الاحتمالات، ونذكر أيضاً أننا على يقين بأن نظام المخزن إن كان يطمح لأن يحقق أهدافاً سياسية من خلال هذا التطبيع أو يغير من موقفنا اتجاه القضايا العادلة فهو واهم ».

وقال الوزير بلحيمر، إن « عدالة قضية الصحراء الغربية باعتبارها قضية تصفية استعمار عبر إجراء استفتاء تقرير المصير تسندها الشرعية الدولية ».

وأشار بلحيمر إلى أن الاتحاد الإفريقي أكّد مؤخراً في قمته الاستثنائية هذا الموقف داعياً إلى « تمكين الشعب الصحراوي من التمتع بحقوقه غير القابلة للتصرف في تقرير المصير ».

وقال وزبر الاتصال بخصوص تحركات السفير الفرنسي بالجزائر، إن « هناك أعرافاً دولية وممارسات دبلوماسية متفق عليها يجب على كل تمثيلية أجنبية في أي بلد كان الالتزام بها واحترامها، وإلا عد ذلك من قبل التصرفات غير اللائقة وأصحابها من الأشخاص غير المرغوب فيهم ».

ووفق بلحيمر « لا يمكن لأي دبلوماسي بمن فيهم السفير الفرنسي الحالي تجاهل هذه القواعد الأساسية في الممارسة الدبلوماسية وإلا خضع من الدولة المستضيفة للإجراءات السيادية ذات الصلة ».

Afficher plus

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page