آخر الأخبــار
وطني

فرنسا ترفض منح الجنسية لجزائري بسبب كثرة عمله

رُفض منح الجنسية لجزائري يبلغ من العمر 36 عامًا في فرنسا لأنه تجاوز ساعات العمل القانونية لضمان حياة أفضل لعائلته.

وحسب قناة BFMTV الفرنسية، هناك أسباب عديدة لرفض طلب التجنس، منها الجوانب المادية كالحصول على وظيفة ثابتة وموارد كافية.

قد تدفع عدة أسباب أخرى الإدارة إلى قول لا لمقدم الطلب كالاحتيال الضريبي أو المزايا الاجتماعية.

وكذا جود فترة إقامة غير منتظمة، ضعف المعرفة اللغة الفرنسية، التي تحتسب على انها تلميح للتطرف .

وتمت إضافة دافع مفاجئ آخر إلى هذه القائمة الطويلة، وهي العمل فوق الساعات التي يتطلبها القانون.

وهو ما حدث مع محمد، جزائري يبلغ 36 عامًا، يعيش في فرنسا منذ 13 عامًا، فبعد تخرجه بدأ العمل لإعالة أسرته.

وبعد عدة سنوات قضاها في فرنسا كمقيم، قرر التقدم بطلب للحصول على الجنسية الفرنسية.

لكن تم رفض طلبه للحصول على الجنسية لسبب مفاجئ ، حسبما ذكرت القناة.

وتجاوز محمد المدة القانونية للعمل التي يسمح بها القانون الفرنسي.

في فرنسا، يتم تحديد هذا الوقت القانوني بـ 151 ساعة في الشهر.

وعمل محمد ما يقرب من 250 ساعة في الشهر، مع وظيفة بدوام كامل وعقود محددة المدة في عطلات نهاية الأسبوع.

وأفاد محمد لقناة BFMTV  أن العمل لساعات إضافية كانت هي الطريقة الوحيدة لكسب العيش الكريم وإعالة أسرته.

وتحصل محمد على درجات علمية في الفيزياء وعلوم الهندسة وعلم الأحياء والكيمياء والصحة تليها درجة الماجستير في الصحة والسلامة والبيئة.

وأفاد أنه رغم الشهادات التي تحصل عليها الا انه غير قادر على العثور على وظيفة.

وكان محمد يكسب حوالي 2000 أورو شهريًا، وهو متوسط ​​الراتب في فرنسا.

وتأسف محمد قائلا “أنا أعمل كثيرا لأكون فرنسيا، صُدمت بسبب هذا الرفض”.

وأضاف “إذا قيل له إن وضعي المهني غير مستقر، كنت سأتقبلها، لكن رفضي بسبب عملي الكثير أمر غير مفهوم”.

وتابع محمد “لن أستسلم سأراسل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، من أجل النظر في قضيتي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى