آخر الأخبــار
سفر ورحلاتوطني

توقيف 13 عنصر دعم للجماعات الإرهابية وحجز قناطير من المخدرات

الجزائر-تمكنت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 02 إلى 08 ديسمبر الجاري، من تنفيذ عدة عمليات ميدانية أسفرت عن نتائج نوعية، في إطار مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني اليوم الأربعاء، أن مفارز للجيش الوطني الشعبي أوقفت  13 عنصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من خنشلة وتيارت.

في حين كشفت ودمرت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي 12 مخبأ للجماعات الإرهابية و3 قنابل تقليدية الصنع ومعدات تفجير وأغراض أخرى بكل من برج بوعريريج وجيجل وسكيكدة وبومرداس.

وأوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن، 28 تاجر مخدرات وحجزت خلال عمليات متفرقة، كميات ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بـ 22 قنطارا و20.675 كيلوغرام تم إدخالها عبر الحدود مع المغرب.

وفي هذا الصدد، يضيف نفس المصدر، ضبطت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالنعامة 14 قنطارا و83.5 كيلوغرام من الكيف المعالج.

في حين تم توقيف 8 تجار مخدرات ببشار وضبط 6 قناطير و84 كيلوغرام من الكيف المعالج و1440 قرص مهلوس ومبلغ مالي قدره 240 مليون سنتيم و6270 أورو.

في نفس السياق، أوقفت مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود 20 تاجر مخدرات وحجزت 53.175 كيلوغرام من الكيف المعالج و25913 قرص مهلوس في عمليات متفرقة بكل من تلمسان ووهران وسطيف وسوق أهراس وغليزان وبومرداس والبليدة والأغواط وتبسة.

من جهة أخرى، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين ڨزام وبرج باجي مختار وعين أمناس وجانت، 79 شخصا وحجزت 17 مركبة و217 مولدا كهربائيا و116 مطرقة ضغط و9 أجهزة للكشف عن المعادن و9 أكياس من خليط خام الذهب والحجارة ومعدات تفجير.

وكذا أغراض أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، إلى جانب 97.217 طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب.

بينما تم توقيف 3 أشخاص وحجز 3 بنادق صيد و5 قناطير من مادة التبغ، وهذا خلال عمليات منفصلة نُفذت بكل من بسكرة وتبسة وباتنة وسعيدة.

كما تمّ إحباط محاولات تهريب كميات كبيرة من الوقود تُقدر بـ 19818 لتر بكل من برج باجي مختار وتبسة وسوق أهراس والطارف.

وفي سياق آخر، أوقفت مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود 31 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان والنعامة والأغواط وغليزان وتبسة وسوق أهراس وعين ڨزام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى